حزب توركمن أيلي – مكتب طوز يصدر بيانا حول تصريحات لاهور الطالباني

viber image

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان

 

في الوقت الذي نقدر جهود الأجهزة الأمنية لبسط الامن في محافظة كركوك ، إلا أننا نطالب بعدم إستغلال حادثة معينة من دون المئات من حوادث الخطف والقتل والتسليب، بالتهجم على مكون معين وإظهاره في وسائل الإعلام وبشكل يوحي بأن جميع الجرائم قد ارتكبت من هذا المكون، مما يولد لدينا شكوكا وأسئلة كثيرة منها : ألم يتم اعتقال عدة خلايا إجرامية قبل فترة قصيرة ومن نفس المجموعة أين أصبحوا ؟  لماذا لم يتم التركيز حينها على الموضوع ؟ ولماذا لم يتم اعتقال مختطفي المحامي التركماني ؟ وأين أصبحت المجموعة الخطيرة التي اعتقلت قبل مدة وفيها بعض من حمايات إحدى الشخصيات السياسية الكردية ؟ وما مصير المئات من السيارات التي سرقت وهربت وبيعت في أماكن معينة وظلت في طي الكتمان ؟ .كل هذا دليل على أن الإجرام ليس له انتماء قومي او مذهبي .والجميع يجب أن يحاسبوا من دون تميز بين مكون وآخر.

أننا نستغرب شديد الاستغراب ومن تصريحات شخصية سياسية و أمنية له مكانته في الإعلام وبشكل يوحي بأن العملية طائفية ضمن المكون التركماني ، وكنا نتمنى من الإعلام الكردستاني والشخصيات السياسية والامنية ان يتوخوا الحذر بنقل هكذا أخبار من دون تحميل تبعاتها لأطراف اخرى ، وعليهم أيضأ ان يغطوا جميع الاعتقلات وأعمال السرقات والقتل دون تمييز.

ونتيجة لما جرى ولدت لدينا هذه الشكوك والاسئلة  لذا نطالب بتحقيقات مستقلة ومعاقبة الجميع من دون تمييز ..

حزب توركمن إيلي

مكتب طوز

4 حزيران 2017

 

12 Aralık 2017 Salı